القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج البواسير : علاج البواسير الخارجية

 علاج البواسير Les Hemorrhoids: 

تعريف البواسير : 

البواسير عبارة عن تمدد غير طبيعي في حجم كل من الأوعية الدموية الموجودة في نهاية المستقيم و فتحة الشرج ، و هي عبارة عن مشكلة مشابهة لمشاكل الوالي التي تحدث في الأوعية الدموية ، في مختلف مناطق الجسم ، و هي بلا شك من أكثر المشاكل إزحاما و ألما ، و لكن ما لا يعرف العديد أن هناك مجموعة من العادات الخاطئة التي تمارسها بشكل يومي تؤثر سلبا على الجسم و خصوصا بتلك المنطقة و تصاب بمرض البواسير . 

أسباب حدوث البواسير : 

- الضغوط أثناء عملية الإخراج .

- الجلوس لفترات طويلة في المراحاض . 

- وجود إسهال أو إمساك مزمن ( القبط ) . 

- الوراثة . 

- الحمل نسبة للنساء . 

- السمنة و مضاعفاتها . 


ما هي الأعراض التي تشير إلى وجود إمساك ؟ 


  • نزيف غير مؤلم عند عملية الإخراج . 
  • عدم الشعور بالراحة أثناء الجلوس و أحيانا يكون مصاحبا بالألم.
  • بروز البواسير خارج الشرج في الدرجة الرابعة و الخامسة . 
  • وجود تورم حول الشرج . 
  • الحاجة إلى غسل منطقة الفرج بصفة مستمرة . 
  • الحكة و التهيجفي منطقة الفرج . 

حيث تختلف الأعراض حسب نوع البواسير التي سبقنا وقلناها فمثلا : 

الجهد أو الشعور كحريق حاد عند عبور البراز . جرح في الوسط الخارجي ، نزيف . 

أما عند البواسير الخارجية : تهييج ، حكة ، نزيف ،ألم شديد ، انتفاخ . 


أنواع البواسير : 


إن البواسير تنقسم بشكل رئيسي لنوعين : 

النوع الأول : البواسير الداخلية و اللتي تكون أصلها نشأة في القناة الشرجية العلوية بمختلف درجاتها .

النوع الثاني : البواسير الخارجية و اللتي تكون أصل نشأتها في القناة الشرجية السفلية بمختلف درجاتها . 

  1. درجات البواسير : 

  • البواسير من الدرجة الأولى : لا تلاحظ . 
  • البواسير من الدرجة الثانية : و فيه البواسير تخرج أثناء قضاء الحاجة في المرحاض " عملية الإخراج " و ترجع بعدها بتلقاء نفسها.
  • البواسير من الدرجة الثالثة : البواسير تخرج أثناء عملية الإخرتج و يرجعا المريض بعد ذلك بيده . 
  • البواسير من الدرجة الرابعة : و فيها البواسير تخرج أثناء عملية الإخراج و لا ترجع مرة أخرى ، أيضا من الممكن أن يصاحبها ألم و نزول دم كثيف . 

أنواع الباواسير : 

  1. البواسير الخارجية : تتواجد تحت الجلد على فتحة الشرج ، حيث أنها ترى على شكل كتل . و في العادة لا تكون مشكلة طبية عاجلة و خطيرة . 
  2. البواسير الداخلية : تتواجد على مستوى المستقيم ، فلا يمكن رؤيتها لأنها عميقة حيث أنها تختفي من تلقاء نفسها . 

بعض مضاعفات أو التطورات التي تحصل على مستواها أو ما تؤدي له : 


  • فقر الدم .
  • البواسير المخنوقة : يحدث ذلك نتيجة توقف تزويد الأوردة بالدم فتختنق . 

التشخيص :

يستطيع الطبيب أن يشخص البواسير الخارجية فقط بالنضر إليها . 

أما نسبة إلى البواسير الداخلية فيضطر الطبيب أن يفحص المستقيم ، و لانة البواسير لينة لا يمكن للطبيب أن يشعر بها فبعدها يطلب :

- فحص الجزء السفلي من الأمعاء و المستقيم . باستعمال منظار الشرج و المستقيم Anusocope et Protoscope .

و هذه الأنابيب عبارة عن مناظير ذات أنابيب لينة و مضيئة ، تساعد الطبيب في إمكانية النظر في داخل فتحة الشرج و المستقيم . و أيضا في بعض الحالات يتسع الفحص إلى منظار القولون colonoscopie . 

بعض النصائح للوقاية من البواسير و أيضا التقليل من أعراضها : 

- شرب الكثير من السوائل ( الماء ، حصير الليمون .. ) .

- تجنب الضغط و الإجهاد أثناء التبرز.

- جعل البراز أكثر ليونة قدر الإمكان عبر تناول الخضر المميهة و شرب الماء و تناول الأسماك .

- ممارسة التمارين الرياضية تقلل من سمكها و عددها . 

-تجنب الجلوس لفترات طويلة مثلا التحرك ب 10 خطوات بين كل من ساعتين من الجلوس . 

- تناول الأغدية الغنية بالألياف . 

- الذهاب إلى الحمام عند الشعور بالضرورة للتبرز في الحال . 

العلاج : 

- في الدرجة الأولى في أغلب الأحيان يمد الطبيب للمريض : 

• مرهمات Gel .

• كريمات Les crèmes . 

• تحاميل Suppositoires . 

تحتوي على Hydroxycortisone و Lidocaïne اللذي يحتوي على مخدر موضعي . 

- العمليات الجراحية : 

إن لم تجدي العلاجات السابقة نفعا و كان حجم الباسور الواحد كبيرا ، فقد ينصحك الطبيب للإستعانة بالجراحة لإستئصالهل بشكل نهائي . 

- علاج البواسير منزليا : 

الأطعمة الغنية بالألياف : تناول كمية أكبر من الخضراوات و الفواكه و الحبوب الكامبة بهدف تليين البراز . 

الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة : التأكد دائما من تنظيف منطقة الشرج و ما يحيطها باستخدام الماء الدافء و لا تنسى تجفيفها بشكل جيد . 

عدم إستخدام ورق المرحاض الجاف .

وضع أي كمصدر بارد لتلك المنطقة و ذلك بهدف تخفيف الورم . 

ملخص على شكل فقرة : 

البواسير : الأوردة المنتفخه التي تقع أسفل الأغشيه المخاطيه التي تمثل الجزء الاسفل من المستقيم والشرج ،  و هي تشبه حالات الدوالي التي تحدث في اورده الساقين ، و تعد من الحالات الواسعة الإنتشار في جميع الأعمار . و يوجد نوعان من البواسير هما البواسير الداخلية ،  التي تحدث داخل فسحة الشرج أو في المستقيم السفلي ، و البواسير الخارجية التي تحدث تحت الجلد خارج فتحة الشرج . حيث أن البواسير الخارجية هي الأكثر شيوعا والأكثر إثارة للقلق ، لأن الجلد المغطى يصبح متهيجا ومتلهبا ومؤلما مع حدوث شعور بالحكة في فتحة الشرج بالإضافة إلى تكون كتلة مزعجة حول فتحه الشرج تسبب إزعاجا شديدا للمصاب و صعوبة في التحرك والجلوس .

تتكون البواسير نتيجة لزيادة الضغط على الأوردة في المستقيم والشرج ويوجد العديد من الحالات التي تزيد من الضغط على هذه الأوردة وتساهم في تكون البواسير من ضمنها :

- العوامل الوراثية :  إذ قد يرث بعض الأشخاص الإستعداد الوراثي للإصابة بالبواسير . 

- الحمل : نتيجة لتوسع الرحم خلال فترة الحمل ، مما يتسبب في زيادة الضغط على الأوردة . 

- العمر : فالبواسير قد تحدث في أي عمر ، إلا أنها أكثر شيوعا عند البالغين ، الذيت تتراوح أعمارهم بين 65 و 45 سنة .

- حالات الإسهال المزمنة :  الإمساك المزمن ، الجلوس لفترة طويلة جدا والبقاء فترات طويلة في المرحاض. 

- نمط الحياة الكسول وعدم ممارسة التمارين الرياضية .

- إتباع نظام غذائي منخفض الألياف .

- رفع الأحمال الثقيلة بصورة متكررة .

- زيادة الوزن و السمنة . 

- سرطان القولون .

- أمراض الكبد ، و مرض إلتهاب الأمعاء.

- إصابة الحبل الشوكي .

- عمليات البواسير للنساء :

• لا تختلف العملية عن عمليات البواسير للرجال . فكلاهما يمكنه الخضوع للإجراءات ذاتها . مع وجود بعض الإعتبارات الخاصه للنساء الحوامل وجراحات البواسير هي إجراء طبي يتم من خلاله إستئصال البواسير وإزالتها ، يوجد العديد من الخيارات العلاجية لهذه العمليات التي تختلف حسب الحالة ودرجة تقدمها و الصحة العامة للمصابة و غيرها من العوامل و يمكن توضيح ذلك على النحو الاتي طرق لعلاج البواسير الربط بالشريط المطاطي و هو إجراء طبي يستخدم لعلاج البواسير الداخلية يتم بربط شريط مطاطي ضيق حول قاعدة البواسير لقطع الترويع الدمويه عنها وعاده ما يتم إجراؤه خلال جلستين تفصل بينهما مدة شهرين تقريبا من الممكن أن تسبب بعض الالم وقد تسبب ببعض الضغط او الإنزعاج و يجدر الإشارة إلى عدم إستخدام هذه الطريقه للنساء التي يتناولن الأدويه المميعة للدم وذلك بسبب إرتفاع مخاطر حدوث مضاعفات النزيف .

• التصليب  : ينطوي هذا الإجراء على حقن ماده كيميائية في البواسير تتسبب بتقلصها وتوقف النزيف في حال حدوث وعادة ما يتسبب هذا الإجراء بألم بسيط ويعد العلاج بالتصليب من العلاجات المستخدمة لمعالج البواسير الداخلية الصغيرة بالاضافة ألى أنه الخيار الأمثل في حال إن كان المصاب يتناول الأدوية المميعة للدم .

التحفير الضوئي : يستخدم هذا العلاج ضوء الأشعه تحت الحمراء أو الليزري أو الحرارة أو البرودة الشديدة لجعل البواسير تتراجع وتتقلص و عادة ما يتم تنفيذه مع تنظير الداخلي لمنطقة الشرج و المستقيم .

ربط الشريان الباسوري : يستخدم هذا العلاج الموجات فوق الصوتية لإغلاق الأوعية الدموية المتضخمة التي تسبب البواسير ويعد أكثر فعالية من التطويق بالشريط المطاطي لكنه أكثر كلفة وينتج عنه ألم طويل الأمد

أما الحل الأمثل و النهائي يكون بعمليات البواسير الجراحية تحت التخدير النصفي أو العام .

عمليات استئصال للبواسير تتضمن استئصال الباسور الخارجية الكبيرة أو البواسير الداخلية التي تتسبب بحدوث بعض المشكلات التي لا يمكن حلها إلا بهذه الطريقة .

reaction:

تعليقات

إعلان
إعلان