القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج الاسهال : علاج الاسهال طبيعيا

 علاج الإسهال


تعريف : 

الإسهال أو كما يقال له " Diarrhea " 

، تستخدم هذه الكلمة للدلالة على نواتج عمل الأمعاء "البراز" ذي الطابع المائي و الرخو . كما أن هذه الظاهرة منتشرة جدا نسبة للأولاد الصغار لكنها لا تشكل خطرا على حياة الفرد إطلاقا .

القليل من الناس يعانون من الإسهال، بمعدل مرة أو إثنين خلال السنة الواحدة ، و في معظم الحالات ، يستمر الإسهال لمدة لا تتراوح بين يومين إلى ثلاثة أيام و يتم علاج الإسهال بشكل عام ، عبر مجموعة من الأدوية تباع بدون وصفات طبية أو إستشارة منه . 

أيضا هناك من يعانون بالإسهال الناتج عن متلازمة القولون العصبي " متلازمة القولون المتهيجIBS - Irritable bowel syndrome " أو نتيجة لمجموعة أخرى من الأمراض المعوية المزمنة .


أمراض المعدة و القولون : 

حسنا . إن إلتهاب المعدة و الفولون له عدة أسباب كثيرة مثل جرثومة المعدة أو المسكنات ، لكن القولون لن وضع مختلق قليلا . 

إن مشكلة إلتهاب القولون ليس فقط بسبب الإنتفاخ الشديد و إضطراب الإخراج مثل الإسهال أو الإمساك ،  فالذي يفعله القولون العصبي ليس له في الأعراض التي في مثل بعض الأمراض العادية مثل إلتهاب القولون التقرحي و مرض كورنز الذي يؤدي به العرض إلى توصل الدم و مخاط أبيض أو بني أثناء التبرز و الذي من الممكن أن يعمل لك أنيميا حادة ، و المشكلة الكبرى إذا وجد إلتهاب القولون فأيا كان سببه عامة لا يوجد إمتصاص لكل من المغذيات و الفيتامينات و الأملاح . 

هناك العديد من حالات الإسهال مثل : 

في الحالات العادية يقسم الأطباء حالات الإسهال في العادة إلى ثلاث مجموعات أساسية : 

الإسهال التناضحيOsmotic Diarrhea : أي أن هناك شيئا أو بمعنى آخر عاملا ما يجذب جميع السوائل الممتصة من الجسم إلى الأمعاء خصوصا ما يتعلق الأمر بالماء . مثال معروف على ذلك هو الإسهال الناتج عن تناول حلويات الحمية أو العلكة ، التي تحتوي على بدائل السكر ، مثل سوربيتول الذي لا يمتصه الجسم و يسبب للجسم إفراز السوائل في داخل الأمعاء لمحاربة السكريات أو دوبانها ، فتكون نتيجة ذلك حصول إسهال .  

الإسهال الإفرازي Sercretory Diarrhrea : و ينفعل هذا الإفراز عندما يفرز الجسم عدة سوائل من داخل الأمعاء دون أن تكون هناك أي حاجة لذلك . و هناك مجموعة عديدة من التلوثات أو كما يقال لها العدوى ، الأدوية و الأمراض المختلفة التي من الممكن أن تسبب مثل هذا النوع من الإسهال . 

الإسهال النضحي أي بأخرى إسهال دموي Diarrhea Exudative : و يحدث عندما يوجد دم و قيح ذو لون أبيض أو أرجواني في البراز . إن مثل هذا النوع من الإسهال يظهر لدى المرضى المصابين بأمراض معوية التهابية ، مثل:  مرض كورون أو أو التهاب القولون التقرحي أي الذي يأتي مع ألم نسبة ل " المتقرح " و في التلوثات المعوية المغايرة . 

● أسباب الإسهال : 

الإسهال المتكرر أو بمعنى آخر الإسهال المزمن ، هو حالة لا يجب التغاضي عنها على الإطلاق حيث أنه من الضروري التوجه إلى عيادة العناية الطبية للعلاج فور الإصابة بها بشكل مستمر و تعويض السوائل و الأملاح المعدنية الناقصة . 

- أسباب الإسهال المزمن : 

يوجد العديد من الأسباب للإصابة بالإسهال المزمن و منها : 

متلازمة القولون العصبي ISB : 

عادة ما تكون الإصابة بمرض القولون العصبي هي أحد أكثر الأسباب الإصابة بالإسهال التكرر و المزمن شيوعا . 

أمراض الأمعاء الإلتهابية : 

أحبانا يكون سبب الإسهال عبارة عن بعض الأمراض المرتبطة بالأمعاء فمثلا مرض كورون و الإلتهاب القولون التقرحي و الإلتهابات المزمنة التي تؤدي لعدم انتظام عمل الجهاز الهضمي . 

العدوى : 

من الممكن أن يصاب الإنسان بالعدوى اللتي من الممكن أن تسبب الإسهال المزمن أو التعرض لغذاء ملوث . 

مشاكل الحساسية الغذائية : 

هناك أوقات كثيرة تطرأ إضطرابات هضمية حيث أنها تصيب الشخص ذو الحساسية اتجاه أكل معين فالفول السوداني أو منتجات مشتقات العليب مثلا ، فمن الممكن الإصابة بالإسهال المزمن كأحد أعراض الحساسية الهضمية . 

اضطرابات الغدد الصماء : 

أحيانا وجود خلل في إفرازات الغدد الصماء تؤدي إلى الإصابة بالإسهال ، فمثلا : فرط نشاط الغدة الدرقية ممكن أن يسبب الإسهال المزمن و فقدان الوزن . 

تناول بعض الأدوية : 

قد يكون الإسخال المزمن في بعض الحالات عرض جانبي لتناول دواء معين ، أو مطمل غذائي أو أعشاب طبية . 

● تشخيص سبب الإسهال : 

- إذا كان الإسهال و إرتقاع في درجة الحرارة مع التقيء أو غثيان فهذا إلتهاب بالأمعاء . 

- إذا كان هناك إسهال و غازات و إنتفاخ و بعذ هذه المظاهر يظهر الإسهال فهذا يكون بسبب تهييج القولون . 

- إذا كان إسهالا كاذباأي الشعور بحاجة إلى التبرز بدون التبرز مع ألم عند الإخراج و رائحة كريهة فهذا يعني وجود الدوسنتاريا Dysentery و هذا بعني إلتهاب بكتيري .

- إذا كان الإسهال مزامن لشرب بعض الأدوية الجديدة ف بالأغلب بسبب الأدوية نفسها .  

- هناك القليل من الحالات التي يمكن أن تكون إسهالا بسبب إلتهاب الجهاز التنفسي العلوي . 

● الإسهال عند الأطفال : 

يبدأ المغص عادة عند المواليد بعد أسبوعين إذاا كان قد أتم فترة الحمل كاملة ، و يتأخر ظهور المغص الى أكثر من أسبوعين في المواليد الخدج و هم الذين لم يتموا مدة الحمل كاملة . المغص لا يكون خطيرة أبدأ وهو عرض يظهر مع كل المواليد ويختفي في غالب الحالات اذا أتم الطفل عمر الأربع أشهر .

المغص عادة لا يرتبط بنوع التغذية التي يتناولها الرضيع، بمعنى إذا كان طفلك يتغذى عن طريق الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية فلا أثر على حدة المغص أو حدوثه و كذلك جنس الطفل أو وزنه . أما إذا كان طفلك لا يشكو من المغص فلا يعني بأنه طفل غير طبيعي.

أما عن السبب الحقيقي للمغص فهو غير معروف الى الآن و لكن بعض العلماء اقترحوا بعض النظريات التي تؤيد سبب حدوث المغص و منها : 

نمو الجهاز الهضمي و اكتماله قد يؤدي الى تقلصات في العضلات تسبب المغص الذي يشعره الطفل ، و قد تكون الغازات التي تدخل الي جهازه الهضمي مع الأكل تسبب له التقلصات.

المغص الطبيعي هو الذي لا يصاحبه أية أعراض أخرى، فإن لاحظتي على طفلك ارتفاع درجة الحرارة أو الاستفراغ أو الإسهال أو البكاء المتواصل حتى بعد محاولة تهدئة المغص ، فهذه علامات يجب عليك حينها زيارة الطبيب حسبما ورد على برنامج الخدمات الصحية في الهيئة الملكية بينبع لعرض طفلك للفحص الشامل ما عدا ذلك فالمغص طبيعي و لا يحتاج إلى زيارة الطبيب. 

حسب نصائح الدكتور وديع بناني اختصاصي في أمراض الأطفال والرضع في علاج المغص عند الرضع هو محاولة الطبطبة و التدليك بخفة على بطن المولود وذلك سيساعده

في التخلص من الغازات التي تسبب له بالانزعاج و مجرد خروج هذه الغازات من بطنه فسيرتاح الطفل و يهدأ . 

- حاولي دائما أن تجعلي طفلك يتجشأ وقت إرضاعه حتى لا يتراكم الهواء في بطنه و يتسبب له بالغازات و الانزعاج، و احرصي على تجشؤه بعد الانتهاء من الرضاعة النفس الأسباب المذكورة سابقا.

أما عن استخدام الأعشاب الطبيعية مثل اليانسون و ماء الغريب و النعناع فهي غير مفيدة للطفل و غير آمنة أيضا فقد أثبتت دراسات حديثة منشورة في مجلات طبية في

مجال طب الأطفال أن بعض الفصائل من اليانسون تحتوي على مواد سامة وضارة للجهاز العصبي ، و قد سجل

الأطباء في أميركا لعام 2004 أكثر من 7 حالات تعرضت التسمم جراء تناولهم لفصائل من اليانسون كانت تحمل هذه السموم فيها ، أما عن ماء الغريب فإن هيئة الغذاء و الدواء منعته من الصيدليات و الأسواق و ذلك لإحتواءه على نسبة ضارة من الكحول قد تضر الأطفال .

reaction:

تعليقات

إعلان
إعلان