القائمة الرئيسية

الصفحات

سوق العملات : سوق العملات الرقمية

 سوق العملات


سوق العملات او FOREX و ذلك نسبة نسبة إلى Foreign Exchange : هو مثل أي سوق لكنه مختص بالعملات ، و به يمكن لك أن تبدل عملة بعملة أخرى ، و ذلك عبر طريقة المقايضة . 

فبالعالم يوجد العديد من الأسواق ، مثل سوق الأسهم ، أو السوق الخاص بالمواد الخامة ، لكن سوق العملات هو الأضخم فالعالم ، حيت أن قيمة النقود التي يتم تداولها فيه تصل يوميا ل 5 ترليون دولار ، فهذا الرقم نسبة لأسواق العمل هو أمر طبيعي ، لأن كبار التجار بهذه الأسواق يعتبرون هم البنوك المركزية و أكبر الأبناك في العالم ، بالإضافة للبنوك الإستثمارية . و كذلك المستثمرين النشطاء الصغار الذين يشتغلون لحسابهم الخاص . 

الشيء الوحيد الذي يجب عليك معرفته كشخص هو أن سوق العملات ليس لديها مركز محدد خاص كي تذهب إليه عازما ممارسة نشاط البيع و الشراء ، فهو عبارة عن سوق غير مركزي يمكن لك أن تدخل إليه عن طريق الأنترنت من أي مكان في العالم ، و ذلك بواسطة التطبيقات الخاصة بالشركات " وسطاء " التي تعطيك ما يسمى ب منصة التداول و هو عبارة عن تطبيق في الهاتف الخاص بك أو الحاسوب حيث يمكنك الإستثملر به و ممراسة البيع و الشراء فقط بنفسك . كما أن هذه التطبيقات تكون في أغلب الأحيان مبنية على شبكة الإتصال Over the counter. 


إذن فهذه السوق عبارة هو شبكة إلكترونية ، يكون فيها أكبر البنوك في العالم أي ما يقارب أكثر من 2000 بنك التي نسميها ب Interbank انتربانك ، و هذا يعني أن العملاء المتخصصون بالسوق ، يشترون و يبيعون مع هذه الأبناك العملاقة . 

إن الغالبية الساحقة للعملاء هم السماسرة ، يعني المضاربين ، الذين يشترون العملة لكي يعيدو البيع فيها و هذا بهدف إعادة بيعها بثمن أغلى للربح . 

و كيف ما قلنا أن هؤلاء العملاء يستطيعون أن  يكونو أفراد أو بنوك إستثمارية ، أو صناديق مالية التي تبحث عن الربح من خلال المتاجرة بالعملات . 

أيضا هناك عملاء آخرين الذين ليسو من المضاربين ، حيث أن هدفهم الفعلي هو شراء العملة من أجل استعمالها و استثمارها في التجارة ، أو السفر . فمثلا البنك المركزي لأي دولة يريد أن يرفع من الاحتياطي الخاص به للعملة ، فيذهب لشرائها من سوق العملات و هذا أمر صعب و ليس بتلك السهولة المتوقعة ، و بذلك فأي شخص يود السفر للخارج و يحتاج إلى العملة الخاصة بتلك الدولة التي هو ذاهب إليها فسيذهب إلى مركز الصرف و يشتري العملة الخاصة به . 

هاد السوق بما أنه عبر الأنترنت ، فإن لديه أوقات عمل أطول ، هو مفتوح من الساعة الأولى يوم الإثنين إلى آخر ساعة من يوم الجمعة. 

شراء و بيع العملات  : 

البيع و الشراء الخاص بالعملات أو ما يسمى ب تداول العملات ، هو بكل بساطة تبادل خاص بالعملات ، يعني شراء عملة و بيع عملة اخرى ، أو بيع عملة و شراء عملة أخرى . 

و نفس الشيء يوق في تجارة العملات ، أنت مثلا لديط دولار $ و تريد الأورو € ، فبهذا سوف تبدل $ ب €. يعني أنك سوف تشري € و تبيع $ ،  نفس القضية من ناحية العملات ، ذلك أن الأورو يساوي 1.5 دولار ، يعني أنه إذا كان لديك دولار واحد و تريد أن تشتري أورو واحد . فعليك أن تعطي زيادة 1.5 دولار ، و إذا كنت تود أن تشتري 2 أورو ، فعليك الدفع ما يقارب 3 دولار ، إن هذه القيمة تسمى ب " سعر الصرف Exchange Rate " . 

كما أن تجارة العملات دائما ما تكون بطريقة زوجية ، يعني أنك عندما تبادل عملة مقابل أخرى ، حيث أنه لا يمكنك أن تشتري عملة ما مقابل زوج عملات لي نفس الوقت . 

هذه القضية نسميها " الأزواج " يعني زوج من العملة ، مثلا EUR/USD

للتوضيح : EUR هو الأورو و USD هو الدولار . و إذا أردنا أن نكتب قيمة واحدة من الأورو ب الدولار ،فسوف تكتبها على هذا الشكل :

EUR/USD=1.5 

مثال تطبيقي آخر : لنفرض أنه اليوم صباحا مع الساعة الثامنة كانت لدينا 1.5 =EUR/USD و أردنا شراء 5 أورو ، ف علينا أن نعطي 7.5 دولار في المقابل . لكن عندما وصلات الخامسة مساء ، أصبحت 2= EUR/USD , يعني كل أورو يساوي 2 دولار . فما الذبدي سوف نفعله ؟ سوف نفعل العكس تماما ، لأننا سوف نبيع الأورو و نشتري الدولار . و بعملية حسابية بسيطة ما أنه لدينا 5 أورو ، و كل أورو يساوي 2 دولار ، فمقابل كل 5 أورو حصلنا على عملية تبادل العملات بين 10 دولارا و الأخرى مع العلم في الصباح كانت لدينا فقط 7 دولار في المحفظة ، و بذلك نكون أننا ربحنا 3 .إن  هاذا الربح بسبب تغير سعر الصرف الخاص بالزوج EUR/USD و تسمى هذه العملية بعملية المضاربة ، حيث أنك تشتري شيئا رخيصا في بادء الأمر فترتفع نسبة قيمته و تعاود البيع فيها لتربح . 

أيضا كيفما كان الربح هناك أيضا ما تقابله الخسارة ، يعني أننا لنفرض لو مع الخامسة مساء ، أصبح 1=EUR/USD يعني كل أورو يساوي دولار . فبذلك من الصباح إلى المساء ، الأورو فقد تقريبا 0.5 من قيمته الحقيقية . و هنا إذا كنت تود أن تبدل ال 5 أورو التي كنت قد إشتريتها في الصباح ، و كنت تود أن تبدلهم بالدولار ، فسوف تربح من المجموع كاملا 5 دولار فقط ، مع العلم أنك في الصباح إشتريت 5 اورو ب 7 دولار ، يعني أن هناك خسارة مقدارها 3 دولار . 

و من هنا نستنتج إستنتاجا بسيطا أنه : أنك إذا رأيت في الصباح مثلا أن سعر صرف الأورو مقابل الدولار في المساء يزيد في قيمته ، فعليك بدون تفكير أن تشتري الأورو و تبيع الدولار ، لكي تستفيد في المساء أكثر و هنا تبدأ بالعملية العكسية و تربح المال بسبب الفارق المالي الذي سوف يكون في السعر كالذي رأيناه في المثال السابق تحديدا . 

لكن مثلا في الصباح إذا توقعت أن سعر صرف الأورو مقابل الدولار سوف ينقص ، إذا كانت لديك أي أورو و تود أن تبدله فعليك الذهاب بسرعة و بدون تفكير و تبدله بالدولار يعني أن تبيع الأورو و تشتري الدولار. و ذلك لأن قيمة الأورو بالمساء سوف تنخفص و بذلك لن تربح أي شيء . 

إن تجارة العملات و أيضا الأسهم ، مبنية على توقعات ، فدائما عندما تشتري الشيء الذي لك به علم مسبق بأن قيمته المالية سوف ترتفع مستقبلا ، لكي تعاود فيها البيع. و إذا ذلك الشيء لديك و توقعت أن قيمتها سوف تنخفض بالمستقبل فعليك أن تبيعها اليم قبل الغد لكي تتخلص منها لأنها ما زالت تساوي ثمنها و عندها نقول البيع نعني به الإستبدال بشيء آخر سيصبح مقداره مرتفعا . 

عليك أن تفكر بشكل جيد عندما تشتري عملة فأنت لا شعوريا تبيع عملة اخرى ، حيث أن هذه عملية مبادلة عملة بعملة اخرى . 

أيضا أنه في الزوج EUR/USD يمكننا القول أن EUR هو عملة الأساس و USD هو عملة التسعير . يعني أنك إذا أردت أن تقرأ هذه الكتابة فهي على شكل : 1.5=EUR/USD ف سوف تقول أنه طبقا لسعر الصرف الذي هو 1.5 فأنا أحتاج إلى 1.5 من عملة التسعير لكي أشتري وِحدةً واحدةً من عملة الأساس. و هذا كله لأن عملة الأساس هي أساس كل عملية شرائية ، فلدينا إختيارين نشتريها مقابل عملة التسعير أو بيعها مقابل عملة التسعير .

reaction:

تعليقات

إعلان
إعلان