القائمة الرئيسية

الصفحات

فتاة اغتـصـبــها شقيق زوج أختها ولما عادت إلى عائلتها قتـلتــها

أقدم شاب من مدينة المالكية في ريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي على قــتــل ابنة عمه غير المتزوجة، تحت مسمى “جـر يــمة شـرف”، وذلك بعدما قدمت إلى المنطقة ومعها طفلها الذي يبلغ من العمر 4 أشهر فقط.

 وقالت مصادر محلية  في محافظة الحسكة، إن الفتاة تبلغ من العمر نحو 26 سنة، أقامت في العاصمة دمشق مع أختها لإكمال دراستها، وتعـرّضــت منذ نحو أكثر من عـام لحـادثــة اغتــصـاب حملت على إثــرها.


ووفق المصادر  فإن شقيق زوج أخت الفتاة، استـغــل عدم وجود أحد في منزل أخيه فقام بوضع منــوّمـاً  لهافي شـرا بها وبعد ذلك قام با غــتـصــا بــها.
وعند ما تم اكتشاف الأمر طالبت أخـ.ـت الفتاة من زوجها بأن يقوم بإصلاح ما ارتـ.ـكـ.ـبه شقيقه عن طريق الزواج بها، الأمر الذي رفــضــه الأخير، حيث حمــلــت الفتاة وأنجبت.


وعند ما قرّرت الفتاة أن تعود إلى بلدتها المالكية في ريف محافظة الحسكة من أجل أن تستقر فيها، قام ابن عمها بقــتــلــها بطــلــق نـاري أمس الأحد 9 ديسمبر/ كانون الأول 2019 وقام بعد ذلك بتسليــم نفسه لقوات الأمن، بدعوى  أنه قام بـ “غســل الــعــار”.


 ولم تقبل عائلة الفتاة  أن تقوم بد فــنــهــا في المنطقة لكو نها جلبت العــار لهم، على حد قولهم، وقام أهالي المنطقة من الغــرباء بد فــنـها، وسط حالة من الحــزن.
 وسبق أن أثار مقطع مصور لشاب العام الفائت، يقوم بـقــتــل فتاـة بدعوى أنها أخته في مدينة جرابلس ردود أفعال على مواقع التواصل الاجتماعي، و في المقطع المصور يوثق الشاب عملـ.ـيـ.ـة الـقـتــل بدعوى غســل العــار كما ذكر في مقطع الفيديو الذي وثـق الجــر يمة وحظي بانتشار واسع على مواقع الانترنت.
واحـتـــلت سوريا  المرتبة الثالثة عربياً في جــر ائم الشرف بعد اليمن وفلسطين، وفق ما تؤكده وزارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري.
ولا تقبل الكثير من الدول ما يعرف بـ” جــرا ئــم الشـ.-رف” والتي يتم فيها محـاسبة الفتاة فقط دون الشاب الذي ارتكــب الفعل، هذا إن كان قد تم بالتــراضي بين الطرفين، وكذلك يتم التعامل مع الأمر عندما يكون اغتصــابــاً رغم أن الفتاة بهذه الحالة تكون مجــنــي عليهــا وليست جـانيــة حتى تتم محاسبتها.

reaction:

تعليقات

إعلان
إعلان