نصائح مهمة للعناية بمولودك الجديد

نصائح مهمة للعناية بمولودك الجديد
    عناية بمولودك


       العناية بالحبل السري

    عندما يعود الطفل للمنزل و ما زالت بعض بقايا الحبل السري موجودة . كآخر دليل يربطه مباشرة بأمه , هذا الارتباط سينمو و يكبر
    و لكن بطرق اخرى . عندما تتم عملية التنظيف اليومية , من الضروري جدا لصحة الطفل . و للمحافظة على حيوية الجلد في تلك المنطقة و تنشيط الدورة الدموية , يجب تغيير الضمادة الموجودة على السرة يوميا . ووضع اخرى معقمة و لفها برباط نظيف.
    ينفصل الحبل السرى عندما يحين الوقت , و لهذا من المحظور التسرع في رفعه . اذا استغرق سقوطه مدة طويلة ( اكتر من عشرة ايام ) يجب استشارة الطبيب الذي سيعمل على سرعة وقوعه . اذا كان جرح السرة بعد وقوع الحبل السرى يبين وجود بعض الصديد
    او دم خفيف , من المفضل تطهير الجرح بماء الاوكسجين , و علاجها ببعض الادوية التي تساعد على سرعة التئام الجرح.و لكن إذا
    التهب الجرح او إحمر بصورة تثير القلق, عليك بمراجعة الطبيب. و لا داعي للقلق اذا لاحظت انتفاخ السرة عند بكاء الطفل في الايام الاولى , لآن الآوعية الدموية تتطلب عدة اسابيع لتلتئم و حتى يكتمل نمو عضلات البطن طالما ان الحبل السري لم يقع , علينا بتنظيف الطفل يوميا , بغسل جسده بقطعة من القطن المبللة , بماء دافىء , حيت ليس من المستحب استحمام الطفل في ذلك الوقت . بعد وقوعه بأسبوع , من الممكن استحمام الطفل.


    الهدف من الاستحمام

    لا تقتصر اهمية الاستحمام على النظافة فقط و لكنها تعمل على تقوية و تنشيط الطفل , حيث انه يساعد على تنبيه و تنشيط جميع وظائف الجسم , بما فيها شهيته للأكل . بالإضافة إلى ان الاسترخاء الذي بصاحب الاستحمام و الراحة و الاطمئنان النفسي نتيجة لوجود الوالدين يعمل على تهيئته بطريقة افضل للنوم المريح.
    هذه اللحظة ستمتل قمة السعادة بالنسبة للطفل . و لذلك علينا ان ندعه يستمتع بالماء مع ذكر اجزاء جسمه التي نغسلها . و لكن , ماذا اذا كان يخاف من الماء؟ من المحتمل ان يكون قد احس بشيء مزعج في نفس لحظة دخوله للحمام مما ولد الخوف في نفسه . يمكن ان يكون الماء الساخن , او طرطشة ماء, او دخوا الصابون في عينيه . في هذه الحالة و بعد محاولة إدخاله باللين بدون فائدةلا تحمليه و تضعيه في الماء. ثم بعد قليل من الوقت , إغسليه بقطعة اسفنجية بها صابون . ثم اشطفيها جيدا بالماء إمسحي جسمه بها من الممكن استخدام صابون معين , يتم ازالته فيما بعد بمناديل الورق ( صابون كريم ) . هناك احتمال ان هذه الطريقة تعمل على ان ينسى مخاوفه , و تجعله يقبل على الحمام مرة اخرى كأن شيئا لم يكن. و أما في حالة العكس , أى إذا استمر في رفضه للاستحمام .
    لن يكون صعبا عليك استخدام نفس الطريقة السابقة . عندما يصبح في الشهر الخامس او السادس سوف يحب ان يضع يديه في الماء و يلعب ببعض الألعاب التي تطفو على سطح الماء , و هنا باستطاعتك ان تضعيه في الحوض و تزيدى كمية الماء يوما بعد يوم الى ان يصل الى الكمية اللازمة للاستحمام . و عندئذ يمكنك ان تحميه معك ليزداد اطمئنانه.
    قبل البدء بالاستحمام يجب عليك تنظيف مؤخرته و أعضائه التناسلية حتى يبقى الماء نظيفا مما قد يكون به من البراز و البول.اما بالنسبة للبنات فمن الأفضل التنظيف بقطعة قطن من الأمام للخلف لمنع حدوث التهابات في المثانة و الفرج.اما بالنسبة للاولاد فيجب تنظيف جلدة رأس القضيب من اي إفرازات متكونة.


    استحمام الطفل

    في المرات الاولى . ليس من السهل استحمام الطفل . لا نعرف كيف نمسك به. و يساورنا خوف كبير بان يقع من ايدينا . او انه سيبتلع بعض الماء . او يصاب بالبرد . و لكن بعض النصائح قد تساعدكم 

    1. انزعي كل ملابس الطفل و لفيه ببرنس حمام وقاية من البرد.
    2. اذا كنت لا تزالين خائفة . اغسلي رأسه و وجهه قبل وضعه في الحوض.
    3. انزعي البرنس تم ضعيه بالقرب منك.
    4. غطسي الطفل تدريجيا و ببطء في الحوض بعد التأكد من حرارة الماء بعد ان تحسيها بكوع يدك.
    5. امسكي الطفل جيدا من تحت الإبط بحيث يضع رأسه على يدك مما يجعل اليد الأخرى حرة لغسله.
    6. اغسليه برفق و عناية باستعمال صابون خاص للأطفال و إعطيه الفرصة لكي يلعب بالماء و دعيه يطفو فوق الماء.

    نظافة الأعين و الأنف و الأذنين

    لنظافة الأعين , يجب ان تتم برقة و عناية باستخدام اقمشة معينة من السيليلوز او منشفة صغيرة و نظيفة ( بعد ان يتم غليها للتعقيم ) 
    او باستخدام شاش معقم.يجب تنظيف حواف و زوايا العينين ثم تنشيفها مع مراعاة عدم تنظيف الأنف و الأذنين بصورة مبالغ فيها

    ( بواسطة عيدان القطن ) و لكن بعناية فائقة . ننصح بتنظيف الأذنين و الأنف من الخارج بواسطة منشفة الحمام بعد عصرها.
    نظافة الأنف و الأذنين . تتم بعناية بالغة و من الخارج , و فيما يختص بالأذنين من المفضل عدم استخدام اعواد القطن لأنها محتمل بطريقة شعورية ان تجرح الأذن من الداخل.


    الأظافر و الشعر

    يجب قص أظافر اليدين و الرجلين ( اعطاؤها ان أمكن شكلا دائريا ) و ذلك لمنع الطفل من أن يخدش نفسه , خاصة في الوجه , هذه الخدوش قد تلتهب و تسبب بعض المشكلات , بهذه الطريقة أيضا نعمل على عدم استخدام القفازات الصغيرة و إن كانت خفيفة فهي تعمل على مضايقة الطفل إذا بكى الطفل خلال عملية القص , استعملي هذه الحيلة . قصي الأظافر أتناء نومه باستخدام مقص ذو رأس مستدير.
    أثناء تمشيط شعر الطفل , إذا لاحظت وجود القشرة , عليك بوضع زيت على رأسه مع فركه بخفة.
    عندما تقصين لأنه من المحتمل أن يجرح إذا تحرك حتى ولو استخدمت مقصا ذو رأس دائرى . لذلك تمسك يده بإحدى يديك بثبات بحيث تظهر أطراف أصابعه فقط . و تقصى باليد الأخرى.
    لتنظيف الرأس . استخدمي قطعة من القماش مشبعة بالزيت.

    إرسال تعليق