فائدة الألياف الغذائية للرجيم

فائدة الألياف الغذائية للرجيم
     الألياف


    الألياف الغذائية

    يشدد اختصاصيو التغذية على أهمية الألياف بالنظر إلى فوائدها الكثيرة، سواء تعلق الأمر بالجهاز الهضمي أو أمراض القلب والشرايين أو غيرها. في هذا الموضوع نكشف أهم فوائد تناول الألياف الغذائية وإدخلها إلى النظام الغذائي، إلى جانب الكميات الموصى بها، والأطعمة التي تتوفر على نِسب عالية منها. كما نسلط الضوء على أهم النصائح التي يقدمها الخبراء للإستفادة من الألياف.
    يشيد أطباء التغذية، بتناول الألياف بالنظر إلى فوائدها الكثيرة على الجهاز الهضمي، إلا أن أغلب الأشخاص يجهلون الكميات الموصى بها، والأطعمة التي تتوفر على نسب عالية من الآلياف، وينصح الأطباء النساء بتناول 25 غراما من الألياف يوميا، بينما على الرجل تناول 38 غراما، إذ يؤدي عدم استهلاك الألياف الغذائية إلى صعوبة في الهضم، تؤدي بدورها إلى ظهور أعراض سلبية، من قبيل الشعور بالخمول والانتفاخ وبآلام في الجهاز الهضمي.


    الأطعمة الغنية بالألياف

    توفر 100غرام من نخالة القمح، 43 غراما من الألياف الغذائية، فيما تحتوي 100غرام من الأرز الأبيض على 21 غراما من الألياف، بينما تضمن 100غرام من نخالة الشوفان  15غراما من الألياف الغذائية.
    وهناك مجموعة من الأطعمة التي تزخر بالألياف، إذ يوفر كوب من توت العليق 8غرامات من الألياف، وتحتوي حبة أفوكادو متوسطة 5 غرامات من الألياف، ويضمن كوب من الفاصوليا السوداء المطبوخة 6 غرامات من الألياف.
    وتعرف الألياف أنها مادة موجودة في عدد من الأطعمة، والتي لايتمكن الجسم من هضمها، إذ يتخلص منها عبر الخروج، وتؤثر الألياف على الجسم بشكل إيجابي، إذ تعيد حركة الأمعاء إلى طبيعتها، وتساعد في الحفاظ عليها صحتها وسلامتها، كما تخفض نسبة الكولسترول في الدم، وتعطي إحساسا بالشبع وتعمل على التحكم في الوزن. وتعرف الألياف أيضا بأنها أجزاء الأطعمة النباتية، التي لايستطيع الجسم هضمها أو امتصاصها، عكس المكونات الأخرى للطعام، مثل الدهون والبروتينات أو الكربوهيدرات، التي يفتتها الجسم ويمتصها، وتمر الألياف عبر المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون ثم خارج الجسم، دون أن تهضم.


    تساعد الألياف على تخفيض الوزن

    الجسم لايستفيد منها لأنه لايستطيع هضمها وليست لها قيمة غذائية، وبالتالي لاتؤدي إلى زيادة في الوزن، وللألياف الغذائية دورا مهما للراغبين في التخلص من الوزن الزائد ومن يعانون السمنة، إذ ينصح بتناول الموادة المتوفرة عليها.
    ومن مزيا الألياف الغذائية، إذ تعتبر من الأغذية التي تمنح إحساسا بالشبع بعد تناولها، وبالتالي يُنصح الراغبون في إنقاص الوزن ومن يعانون بالسمنة باستهلاكها، إذ تجعلهم يشعرون بالشبع مدة طويلة، سيما أنها تعمل علئ تنظيم وظيفة الجهاز الهضمي لاتمنحهم الطاقة.


    الطريقة الأفضل للاستفادة من الألياف الغذائية

    من الأمورالتي  ينصح بها دائما في إطار التغذية المتوازنة أن يتم الإكثار من المواد الغنية بالألياف الغذائية، وفي مقدمتها السَلطات، ولهذا لابد من تناول السلطة الخضراء(الخس، الخيار، الفاصوليا الخضراء) بشكل يومي وقبل الأطباق الرئيسية نظراً لفوائدها الكثيرة، سيما انها تسهل عملية الهضم ومفيدة لمن يعانون الإمساك، خاصة أن من انعكاساته الصحية حدوث مشاكل في القولون بسبب عدم قدرة الجسم على التخلص من المواد الضارة. وتساهم الألياف الغذائية في اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على ضبط الوزن أو إنقاصه، خاصة لمن يعانون السمنة.


    مواضيع ذات صلة

    -الزبيب يزيد الوزن بطريقة صحية

    -جدول رجيم الكيتوني وحمية الكيتو دايت

    -إتبع خطوات رجيم الكيتوني (كيتو دايت) بالتفصيل


    المراجع

    1^ Ryan Raman (02-04-2017), "How Eating Fiber Can Help You Lose Belly Fat"، www.healthline.com

    إرسال تعليق