مراحل نمو الطفل (النوم)

مراحل نمو الطفل (النوم)


    مراحل نوم الطفل


    مراحل نوم الطفل

    بجانب النمو الجسماني للطفل هناك نمو ونضوج شامل يدفع الطفل إلى اتباع سلوكيات وعادات مطابقة كل التطابق وقدراته الجسمانية، فمسألة أن يكون مستقلا استقلالا كاملا من ناحية مقدرته على المشي، وقدرته كذلك على التحكم الى حد كبير في يديه وفي طريقة كلامه، كل ذلك يمهد له الطريق لان ينمي حياته الإجتماعية أكثر وأن يقلل من الوقت المستهلك في النوم.


    النوم

    عندما كان الاطفال في سن صغيرة كانت مسألة الذهاب إلى السرير للنوم مشكلة ليست هينة، كل يوم يحاول الاباء جاهدين بشتى الطرق وبإلقاء أغاني وقصص من كل نوع لكي يقنعوا طفلهم بالنوم.
    عندما يكبر الطفل فهناك حالتان لا ثالث لهما، اما أن يذهب إلى السرير بدون أن يخلق أي نوع من المشاكل بأن يقول فقط "أريد النوم أتمنى للجميع ليلة سعيدة"، وإما أن يسبب مشاكل لا حصر لها.
    ولو أن طفلكم ينتمي إلى المجموعة الاولى فستكونون محظوظين وليكن سلوككم كما كان دائما ولكن إذا كان منتميا الى المجموعة الثانية فسوف يكون من الأهمية بمكان بحث المشكلة برمتها بعمق وصبر.


    كم ساعة ينام فيها الطفل

    في هذه المرحلة من العمر سوف ينام الطفل قليلا جدا ومن العبث أن تحاولوا معه خاصة وقت العصر بأن ينام لفترة طويلة، ففترات النوم العصرية سوف تختفي بالرغم من أن الطفل يستريح أو يلعب فوق السرير. وأكثر الأطفال حبا للنوم سوف يأخدون فترة نوم تقدر بساعة واحدة، وفي المساء سينامون من عشرة إلى اثنى عشرة ساعة بشرط أن تكون أحوالهم الجسمانية والنفسية عادية.


    سرير الطفل يصبح سريرا حقيقيا

    في هذه المرحلة من العمر تنمو في الطفل معنى الذاتية ويشعر بالفرحة العارمة لو أن له مكان "خاصاً به" وبما أن الطفل يقضي معظم ساعات اليوم داخل حجرة نومه، لذلك يلزم أن نضيف بعض المزايا والمتطلبات الى المكان الذي ينام فيه طفلنا، وهذه المزيا ستجعله مقبولاً ومستحباً :كأن تعلقوا على جدران حجرته بعض الصور لكم وله معا ضعوا على سريره الكروت التي تصلكم من جده أو من الاصدقاء، أعطوه من حين لآخر بعض الأشياء التي يتمناها، وشجعوه على أن يلعب فوق السرير. وسيشعر طفلكم الآن أن له سريراً حقيقياً وانكم وفرتم له سريراً خاصا به مثله مثل الكبار، وأنه سينام عليه براحته دون أن يزاحمه أحد.


    إجعلوا وقت الذهاب إلى النوم وقتا لطيفاً

    عندما تحين ساعة الذهاب إلى السرير حاول ألا تنشغل بأي شيء وتَفرغ بطريقة كاملة لطفلك، اتركه حتى ينتهي من ألعابه أوأن ينتهي من رؤية مشهداً في التلفاز لأن مقاطعته تعني بالنسبة للطفل أن ساعة النوم ستكون غير لطيفة على الإطلاق.
    وعندما يصعد طفلكم إلى السرير حاولوا أن تقرأو له بعض القصص المحببة اليه، أو تقصوا عليه بعض الحكايات التي يجد فيها تسليته وسلوته، وعندما تريدون تركه أوعدوه(ويجب أن تحافظوا على وعدكم) بأنكم ستعودون لرؤيته، فبسبب هذا التأكيد فمن المحتمل أن ينام قبل عودتكم.


    مشكلة التبول عند الطفل

    في السنة الثالثة أو الرابعة من عمر طفلكم تظهر مشكلة التبول أثناء الليل وقد تستحفل هذه المشكلة وتصبح من الصعوبة بمكان سواء للطفل أو لكم أنتم. بالنسبة للطفل نفسه فإنه في حالة تبوله يشعر بحالة من الهوان والذل.  بالنسبة لكم لانه في حالة استيقاظ الطفل فمن المحتمل ألا ينام مرة أخرى بعد ذلك أو ينام بصعوبة. وهناك حل معقول لهذه المشكلة وتنحصر في وعاء يستعمل في الليل ويوضع بقرب من السرير ومناداتكم كلما شعر بالحاجة إلى التبول.
    ولو حدث وأن تبول طفلكم على ملابسه فليكن سلوككم هادئاً حتى لاتسببوا له احراجا وحزن يزيد من الاحراج الذي يشعر به في مثل هذه المواقف.


    مواضيع ذات صلة

    -مراحل نمو الطفل (ظهور الأسنان وكيفية العناية بها)

     - نموّ وتطوّر الطفل من ثلاث سنوات حتى ست سنوات

    - تربية الأبناء مهمة غير مستحيلة

    - محادثة الطفل لنفسه مشكلة تؤرق الأمهات

    -  أسباب وأعراض الحمى عند الأطفال والكبار

    إرسال تعليق