مراحل نمو الطفل (فوائد السباحة للاطفال)


فوائد السباحة للاطفال



السباحة

الرغبة في تعلم السباحة أمر طبيعي جداً للأطفال لايتطلب معه أي تحضير مسبق لبدء السباحة حيث بالنسبة لهم كل شيء سهل ويمكنهم تعلمه، يكفي أن ينزل الطفل في الماء ونراه فوراً يريد تحقيق نتائج مبهرة حتى لو لم يعرف السباحة، ولكن مالذي يحدث؟. إن تعليم السباحة للطفل لأمر صعب نظراً لخصائص جسم الصغير أو للخوف الذي يسيطر عليه عندما يرى الماء حوله، حيث يبث هذا المنظر ويُكوِن وضع نفسي معين للطفل يصعب تخطيه، الطفل يعرف عندها أن المسألة صعبة وتحتاج إلى تعليم ، حيث يغوص الطفل إلى أسفل إن لم يتمسك بشيء على عكس الكبار الذين بمقدورهم أن يطفوا فوق الماء.


أفضل عمر لتعلم السباحة

نستطيع على الفور أن نقول : بمقدور الطفل الصغير والرجل الكبير من تَعلم السباحة، بمعنى أن باستطاعة الجميع تعلمها ولكن أفضل عمر ليتعلم فيها الشخص الطريقة المثلى للسباحة هي بين 6 و 8 سنوات. هذه هي السن التي يصبح  فيها عمل كل شيء سهل ، كل شيء يعمله الطفل هو بالغريزة، وبالتالي نحصل دائماً على نتائج مذهلة ومدهشة بالطبع، يستطيع الطفل أن يبدأ السباحة قبل ذلك العمر أي عند 4 و5 سنوات. ولكن في هذه الفترة يكون الطفل قد تعلم السباحة من جراء تقليده للكبار، نرى ذلك من أن الطفل لاينسق بين ضربات الأيدي في الماء، وأخذ النفس من الفم وهي من أساسيات السباحة(أي ضربات الماء ومرات التنفس تكون متناسبة) وعملية تصحيح هذا الخطأ تستغرق وقتاً طويلاً . على أي حال إن بدأ الطفل بتعلم السباحة في سن 4 و5 سنوات يجب أن يتم ذلك بصورة تدريجية واضعين في إعتبارنا سِنه الصغير، ولكي يتعلم الطفل بسرعة يجب أن يكون مرتاحاً ومسروراً ويأتي هذا من المكان الذي سيتعلم فيه السباحة، حيث يجب أن يكون واسع، ونظيف وصحي، ودرجة حرارة الماء بين 24 و 25 درجة مئوية وليس أقل، وبوجود مدرب مقتدر ومتواجد في كل الأوقات، ينتهي الحال بأن يعتبر الطفل الماء أفضل الأماكن المحببة له حيث يستطيع دائما إختراع ألعاب جديدة متعددة ومسلية.


السباحة مفيدة جدا .. لماذا ؟

لأنها وسيلة ممتازة تعمل على تمرين كل عضلات الجسم، بكفاءة وتناسق.
السباحة هي الرياضة الوحيدة بين الرياضات الأخرى، التي تسمح بنمو كل عضلات الجسم بصورة متوازنة "بالطبع نتذكر جميعاً شخصية طرازان في الفيلم،وجسمه الرياضي الجميل، كان الشخص الذي يقوم بدور طرزان هو السباح المعروف، جون ويس موللر".
الأطفال اللذين ينعمون بفوائد السباحة الكثيرة هم الاطفال الضعفاء ويظهرون انحراف مبدئي في العمود الفقري أو لديهم انحراف في لوح الكتف، حيث تعلمهم السباحة اكتساب القدرة على التوازن وتعلمهم التنفس بصورة صحيحة، وتنشط نمو الأنسجة في الجسم.
السباحة تحسن من شهية الطعام لدى الطفل، حيث يضطر الجسم إلى زيادة معدل الاحتراق الخلوي نتيجة للطاقة المطلوبة في المجهود الجسدي، أو للحفاظ على درجة حرارة معينة لجسم الطفل الملامس للماء(20 و 22 درجة مئوية).
السباحة نشاط رياضي مسلي يمكن ممارسته في مناسبات كثيرة، بتكلفة بسيطة ونتائج مفيدة.
معرفة السباحة هي جزء من المعرفة التي يجب على أن يكتسبها حتى لايشعر بأنه معزول وبعيد عن النشاط الجماعي المسلّي (قضاء العطلات على البحر، الرحلات للبحيرات) أو لكي لاتمنعه من ممارسة رياضات مائية أخرى (الشراع، التزحلق على الماء، ركوب مراكب الكانو "للتجديف").
الثقة والتعود على الماء هي صفة يكتسبها الأطفال سريعاً مع بعض الصعوبة عند الشباب.


لكن أين يتعلم الطفل السباحة؟

السباحة هي رياضة اقتصادية لكل من يريد أن يمارسها ولكنها تصبح مكلفة لمن يريد أن تكون لديه مختلف الأدوات والإمكانيات، ولكن هناك أحواض سباحة شعبية في بعض المناطق حيث تقوم بتوفير دورات تعليمية خلال الصيف بتكلفة منخفضة نسبياً. وهناك بعض نوادي السباحة التي تقوم بدورات خاصة لمن يرغب في مواصلة السباحة والدخول في البطولات والمنافسات.


مواضيع ذات صلة

تربية الأبناء مهمة غير مستحيلة

-  نموّ وتطوّر الطفل من ثلاث سنوات حتى ست سنوات

- أسباب وأعراض الحمى عند الأطفال والكبار


ليست هناك تعليقات