فوائد البهارات لصحة الجلد

فوائد البهارات 

البهارات

لاتقتصر مزايا البهارات على ما تمنحه أطباقنا من نكهات لذيذة، بل هي تتمتع أيضاً بفوائد صحية، وينتشر استخدمها في العلاجات الطبيعية. وتعتبر البهارات التالية مفيدة جداً للصحة بشكل عام وللجلد بشكل خاص.


الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل مقوياً ممتازاً، وينسب إليه الكثيرون خصائص منشطة للقدرات الجنسية. موطنه الأول الهند والصين، وهو يستخدم منذ سنين طويلة في تحضير الوصفات العلاجية الطبيعية، وخاصة تلك المضادة للالتهابات والعدوى. كذلك فإنه يُستخدم في تركيب مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، فهو ينشط خلايا الجلد وتساعد رائحته على الإسترخاء. وينتشر استخدام الزنجبيل أيضاً في المراهم الخاصة بإزالة ترهلات الوجه. فهو ينشط التفاعلات الخلوية ويعيد بناء احتياطي الطاقة في الجلد.


القرفة

إن محاسن القرفة لاتقتصر على رائحتها الحلوة، ومذاقها اللذيذ، فهي تتمتع بخصائص منشطة ومرطبة، وهي مثالية لإعادة الرطوبة والحيوية إلى البشرة المرهقة الجافة. ويفيد زيت القرفة العطري خاصة، في حالات البشرة الشاحبة الباهتة، فهو ينشط الدورة الدموية ويمنح البشرة إشرقاً وحيوية. وتستخدم القرفة أيضاً في عملية فرك الجلد للتخلص من الخلايا الجلدية الميتة والرواسب، التي تسد المسامات، ولمنحه الترطيب والنشاط.


الفلفل

الفلفل معروف بفوائده على مستوى التنشيط ودر البول وتعزيز الطاقة الجنسية. وكان يستخدم في الماضي لعلاج نوبات الصرع والحمى وأوجاع الرأس النصفية وغيرها. أما اليوم فتستخدمه مختبرات مستحضرات التجميل في تركيب الكريمات الخاصة بالتنحيف. فالفلفل مع الكافيين يسهمان في تنشيط عملية حرق الدهون.


الكزبرة

ينتشر احتساء نقيع الكزبرة لتسهيل عملية الهضم، وهي غنية جداً بحمض بيتروسيلينيك، أحد العناصر المكونة للإفرازات الدهنية الجلدية، ما يجعل من الكزبرة علاجا ممتازا لجفاف البشرة وقسوتها وتشققها، ويفيد زيت الكزبرة العطري بدوره في تنشيط الجسم بشكل عام. ويكفي وضع بضع قطرات منه على الرسغين وعلى الرقبة للشعور باستعادة الطاقة.


الهال

يوصف زيت الهال العطري كثيراً لعلاج حالات الأرق، فهو مهدئ طبيعي يساعد على النوم. ويُستخدم الهال في تركيب مستحضرات التدليك المضادة للإرهاق، والكريمات الأخرى التي تساعد على إزالة التشنجات العضلية والتوترات وتساعد على الإسترخاء.


جوزة الطيب

تُعتبر جوزة الطيب، وموطنها الأصلي إندونسيا، منشطة ممتازة، ويستخدم زيتها العطري لتقوية الجلد وتنشيط الدورة الدموية في طباقته، ويكثر استخدامه في المحلول الرذاذي الخاص لترطيب الجسم وتنشيطه، كذلك فإن مختبرات مستحضرات التنحيف تلجأ إليه، كعنصر منّحف فاعل يساعد على تحرير الدهون المختزنة في الجسم، عن طريق تنشيط التفاعلات والتبادلات الخلوية.

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات