هل للحب مدة صلاحية وهل يموت بعد الزواج؟

هل للحب مدة صلاحية وهل يموت بعد الزواج؟

    هل للحب مدة صلاحية وهل يموت بعد الزواج؟


    الحب


    الحب كلمة صغيرة تعني الكثير،اختزلت في تلك المشاعر والإهتزازات التي تصيب الدماغ والقلب،فتجعلهما أسيري صورة وصوت ووجود شخص بذاته دون سواه.
    الحب كلمة صغيرة نعم، لكنها قلبت الدنيا رأسا على عقب، وأصبحت الهاجس الأول في أي علاقة تجمع بين اثنين رجل وامرأة، الحب ليس مجرد إحساس، الحب صدق وأمانة،وتفاهم. الحب هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا بحثا عن فرصته المتظرة، ليداعب الإحساس ويسحرالأعين، ليتسلل بعد ذلك في هدوء، ويستقر في غفلة من العقل ورغما عنك داخل تجاويف القلب، ليسيطر على كيان في الإنسان.

    الحب هو عمى العاشق عن عيوب المعشوق، هو تعلق روح بروح دون النظر إلى جمال الجسد أو حسن المظهر، هو قناص لا يخطئ مرماه يوما،
    قيل لبعض العلماء إن ابنك عشق فقال الحمد لله، "الان رقت حواشيه، ولطفت معانيه، وملحت إشارته، وظرفت حركاته، وحسنت عبارته، وجادت رسائله، وجلت شمائله، فواظب المليح، وجنب القبيح".
    وسئل أحد العلماء هل سلم أحد من العشق؛ فقال نعم "الجلف الجافي الذي ليس له فضل ولاعنده فهم".


    من منا لا يحلم بقصة حب سعيدة ودائمة ويتخيل نفسه يعيش بأمان مع الشخص الذي يحبه ويرغب فيه.
    إن طبيعة كل شخص فينا تختلف عن الاخر، كذلك يختلف أسلوبنا وسلوكنا معه، ومرعاة هذه القيم، تدعم العلاقة بين الشريكين وتغنيها.
    علاقة الحب بشكل عام، هي عبارة عن اللقاء بين شخصين مختلفين في العقل والروح، يحاولان قدر  الإمكان تكرار هذا باستمرار إلى أن يصبحا شخصاً واحدا تربطهما أحاسيس ومشاعر واحدة.
    لذا فالعلاقة الناجحة ليست بالعمل السهل أبدا،إذ لابد من الحفاظ عليها كي لا يزول الحب مع مرورالوقت.


    الزواج نهاية الحب:

    فاطمة. في العقد الرابع من عمرها، تتحدث بحسرة عن تجربتها في الحب و العطاء لزوجها أحمد الذي انقلبت احواله مع أول مشكلة حقيقية، بعد سنوات قليلة من الزواج، إنتهى كل شيء جميل...عندما قال لها زوجها بكل بساطة حينما هددته بالطلاق "لنفعل ذلك الان" وبسرعة اتفق الطرفان على الطلاق بكل بساطة دون أن يحاول أحد الطرفين إعادة أي حلقة للوصول بحجة أن حبهما الذي دام سنتين قبل الزواج انتهى بعده.
    هذه القصة، ماهي إلا نموذج مصغر لكثير من الزيجات الحديثة، التي تنتهي بسرعة، هذا الأمر الذي أدى إلى زيادة نسب الطلاق بشكل ملحوظ بحجج لم تكن موجودة في قاموس الأجيال السابقة، وبالسؤال عن السبب يجيبون أن الحب انتهى وأصبحت الحياة مستحيلة، ولم نعد نستطيع التواصل وهذا الأمر دفع فضول الكثير إلى سؤال بعض الأزواج عما إذا كان للحب فترة صلاحية كما يقول البعض.


    مدة الصلاحية ولكن.....

    رشيدة، ربة بيت، أكدت لنا أن كل شيء في الدنيا له عمر افتراضي، وله فترة صلاحية، والحب ككل شيء في الوجود الحفاط عليه يطيل عمره، شرط أن تكون تلك إرادة الطرفين، "فلا يعني أنني أحافظ على الزواج من جانبي، في حين أن الطرف الاخر يخرب في العلاقة ويسعى لإفسادها بكل الطرق، لأن حفاظ الطرفين على استمرار ذلك الحب هو بمثابة شهادة الضمان، التي تطيل فترة صلاحية هذه العلاقة. وكما كل شيء في الكون، كلما كان أغلى كانت فترة صلاحيته أطول".


    مفهوم الحب باختصار:

    ينفي عبد الرحيم في تغريدة في تويتر، إقتناعه بأن للحب فترة صلاحية، ويقول إنه ضد من يعتبر أن فترة صلاحية الحب هي العام الأول من الزواج فقط، وبعدها تأتي المشاكل والنكد، فيما يذهب اخرون إلى انتهاء صلاحيته بعد ثلاث سنوات، بحيث يقتله الصمت  و الملل، لكن الحقيقة أن الحب رقيق مثل النبتة، جميل مثل الوردة، ينمو مثل الزرع فكلما أعطيته من طاقتك الإيجابية ومن اهتمامك سينمو الترابط وتخيم على العلاقة السكينة والمودة، ولكن اذا أهملته فسيذبل ويموت وربما يتحول إلى طلاق صامت وهنا تنتهي صلاحيته.

    مواضيع ذات صلة

    ماهو سبب ظاهرة زواج المغربيات بالخليجيين؟

    هل للحب مدة صلاحية وهل يموت بعد الزواج؟

    الحب عند العرب


    إرسال تعليق