لماذا يكره العرب اهل الخليج ؟؟!!!

لماذا يكره العرب اهل الخليج ؟؟!!!
    سعوديون يتساءلون.. لماذا يكرهنا بعض العرب؟ 

    لماذا آلعرب يكرهون الخليجيين

    ماهو السبب في كره العرب لدول الخليجية

    أكد ناشط سعودي سبب كره العرب لسعوديين والخليجيين في حسابه على تويتر،وهذه بعض كلمات الناشط السعودي :
    "هم يكرهون السعوديين و الخليجيين، مهما اختلف المستوى الثقافي أو المالي، ولست أعمم هنا جميع العرب، ولكن أتحدث عن الحقد و السواد الأعظم. وهل ذنبنا أن أجدادنا تهجروا ولَم يتخلّوا عن وطنهم وأرضهم، بل بقيت  أجدادنا في هذه الأرض وتم بناؤها وتنميتها وكان ذلك همهم وشغلهم الشاغل.
     وكان جزاؤهم من الله على إحسانهم أن رزقهم قيادةً محبة غيورة، حرصت ووضعت أيديها في أيديهم، وبالفعل سرعان ما حوّلوا بلداننا إلى جنان تقارع بلدان العالم حضارة وتقدماً وتعليماً، دون أن يتخلّوا عن ماضيهم وعروقهم؛ بينما بَقِيَ أشقاؤنا العرب يبكون على ماضيهم، مفتخرين بإنجازات الاستعمار في بلدانهم.
    إن دول الخليج تجاوزتهم، وبرغم ذلك لم نعانِ من داء النقص لنتكبر؛ بل ما زلنا ندين لأشقائنا العرب بالفضل؛ فنحن تعلمنا في مدارسنا على أيديهم، وأتحدث هنا عن جيلي ومن سبقه؛ ولكن هناك الآن من جيلي معلم سعودي، يفوق ما تعلمناه؛ فيُعلّم أبنائنا بواسطة وسائل حديثة".

    وقال الكاتب السعودي (صالح الشيخي)، سؤالًا مثيرًا للجدل في زاويته في صحيفة ”الوطنالسعودية عن سبب كره بعض العرب للمملكة العربية السعودية والخليجيين ، على الرغم من المواقف الإنسانية للسعوديين تجاه أشقائهم العرب قائلا:
    "”لماذا يكرهوننا؟“ على رغم من كل ما قدمته المملكة السعودية و دول الخليج للسوريين المقيمين على أراضيها، مشيرًا إلى أن المملكة تعتبر من أفضل ”الداعم الرئيسي لقضية الشعب السوري الشقيق، تحتضن بلادنا اليوم 2،5 مليون سوري يعيشون وسط المجتمع وكأنهم ماطنين سعوديين، هناك 131 ألف طالب سوري يدرس جنبًا إلى جنب مع أبنائنا في مدارس التعليم العام، هناك أيضًا أكثر من 10 آلاف طالب في التعليم الجامعي، ولم تتوقف جهود هذه البلاد المباركة في نصرة الأشقاء هنا، بل ذهبت إليهم في مخيّم الزعتري، وأمضت  197 أسبوعًا في خدمتهم صحيًا واستقبلت قرابة 3 آلاف لاجئ سوري وقدمت لهم الرعاية الصحية اللازمة."

    وعلى الرغم من التصنيف الأخير الذي طرحته جامعة ”ميشيغن“ الأمريكية، أخيرًا، بعد رصد آراء شريحة من 10 آلاف شخص، ويصنف السعوديين والخليجيين من أكثر شعوب العالم كرماً و تعاطفًا ورحمةً، ومساعدة للآخرين.
    ومع اختلاف مسببات الكره بين الناحيتين فالعرب يكرهون الخليج لاعتقادهم بأن له يد مباشرة في تردي أوضاع بلدانهم المعيشية الاقتصادية أو الأمنية.
    أو لأنهم يحسدون أهل الخليج للتنمية الحضارية والازدهار الملموس خاصة في دول كالامارات وسعودية و وقطر، و ارتفاع ملحوض في مستوى الدخل الفردي.

    شاهد أيظا:ماهو سبب ظاهرة زواج المغربيات بالخليجيين

    ومزالت بعض الشعوب العربية تقول أن دول الخليج كانت مجرد صحراء و أخرجت من العدم كما يرددون لكن وبالفعل سرعان ما تحوكت الدول الخليجية إلى جنان تقارع بلدان العالم حضارة وتقدماً وتعليماً.
    وقام "مؤشر العطاء العالمي"، بدراسة عن قرب على ثلاث عادات وهي: التبرع والعمل التطوعي ومساعدة المحتاجين، في مختلف دول العالم، لمعرفة أي الشعوب أكثر عطاءً ومساعدة للمحتاجين، وكانت النتائج وكانت الدول الخليجية كقطر والإمارات والسعودية على رأس القائمة ، لتتفوق على الدول العربية الاخرى.
    وأكد تقرير أن دور الدين في ثقافة كل دولة يفوق دور الرخاء الإقتصادي، من حيث مبادرة السكان للتبرع؛ فقائمة أكثر 20 دولة تقدم التبرعات، لا تضم سوى 5 أسماء دول خليجية من أغنى عشرين اقتصاداً في العالم، بينما أغلب المتبرعين من السعودية وقطر أعطوا أموالهم لحملات تبرع تحمل طابعاً دينياً.